• النسخة التجريبية شاركونا ملاحظاتكم وأفكاركم على بريدنا الإلكتروني
  • النسخة التجريبية شاركونا ملاحظاتكم وأفكاركم على بريدنا الإلكتروني
الأربعاء, 14 كانون1/ديسمبر 2016 14:48

حرّ ومحبوب

أطلقت حركة الشبيبة الإفخارستيا MEJ في لبنان أسطوانة (CD) من 14 أغنيّة تُعبّر عن روحانيّتها وخبرتها مع الله ومع الأولاد والشبيبة تحت عنوان "حرّ ومحبوب" .

نشر في الإقليمية
الأربعاء, 05 تشرين1/أكتوير 2016 12:49

لبنان والعراق معًا ليلة رأس السنة ....

بقلم الأخ جان- لوي غزال اليسوعيّ

لا يقترب عيد الميلاد ورأس السنة إلاّ ونرى مشهد تزاحم الناس على الأسواق التجاريّة ومحلات الألبسة والمأكولات ليشعروا بالعيد. وتكون سهرة رأس السنة الحدث الأهم الّذي يشغل بال أُناس كثيرين من بداية شهر تشرين الثاني. فيشرع كثيرون بالتخطيط وتصفّح الأعلانات وابتكار برامج جماعيّة مع الأقرباء والأصدقاء لتقضية هذه الليلة بطريقة تختلف عن سابقاتها.

نشر في الإقليمية
الإثنين, 01 كانون1/ديسمبر 2014 17:05

الأب أندره دالْفِرْني 1907- 1965

إنّه الأب أندره دالْفِرْني، من مواليد مدينة تُولُون بجنوب فرنسا يوم 11/04/1907.

كان والده ضابطًا استُشهد في خدمة وطنه، ممّا كان له أثر في شخصيّته التي اتّسمت بالبذل والعنفوان. تخرّج عند اليسوعيّين في مدرسة مُونْغرِيه والتحق برهبانيّتهم في الثامنة عشرة من عمره يوم 29/10/1925.

الإثنين, 10 تشرين2/نوفمبر 2014 17:23

الأب إغناطيوس عبده خليفة 1914 – 1998

أبصر عبده خليفة النور في بلدة وادي شحرور اللبنانيّة بالقرب من بيروت. والده رشيد خليفة ووالدته كَفى خوَيري. تلقّى أولى دروسه في ثانوية الآباء اليسوعيّين ببيروت ثمّ انتمى إلى رهبانيّة معلّميه في العشرين من عمره العام 1934 واتّخذ له اسمًا ثانيًا "إغناطيوس" تيمّنًا بمؤسّس "جماعة يسوع"، وتابع في جمعيّته وعلى مألوف العادة فيها، دروسًا أدبيّة وفلسفيّة ولاهوتيّة، متمرّسًا بالروحيّات والإسلاميّات، متنقّلاً بين جامعات لبنان وفرنسا وانكلترا وإيطاليا (روما).

الثلاثاء, 07 تشرين1/أكتوير 2014 13:09

الأب جورج خوري ( 1909 - 2009)

من مواليد بلدة الصفرا اللبنانيّة، وهي من البلدات الساحليّة في قضاء كسروان. والده يعقوب الياس خوري ووالدته فريدة قزّي. كان جدّه الياس النّار كاهنًا (خوري) فغلب على أسرته لقب "الخوري".

الجمعة, 04 نيسان/أبريل 2014 19:29

فرجيني وجّك!!!

لقاء التجمُّع الإغناطيّ الثالث - لبنان

بقلم يوسف عبدالنور اليسوعيّ

"كيف بدّي عيش حياتي وشو التصرُّف الأنسب؟!" مَن منّا لم يطرح على نفسه مثل هذا السؤال بأيّة لهجةٍ كانت؛ لبنانيّة أو سوريّة أو مصريّة أو أردنيّة أو عراقيّة؟ إنّ حياتنا هي الانتقال من تمييزٍ إلى تمييز، وغايتها الفرح.

نشر في الإقليمية
«من جذورنا إلى الحدود»
هذا هو ابني الحبيب، فله اسمعوا (مر 9: 7)

من تلّة فتقا المطلّة على بيروت وفي ظلّ عناية سيّدة الجبل، تبنّت جمعيّتنا الكلمات التي وجّهها الآب لتلاميذ المسيح على جبلٍ آخر: هذا هو ابني الحبيب، فَلَه اسمعوا (مر9: 7). وعلى غرار التلاميذ، خالجنا شعور ايجابيّ من تواجدنا هنا.

نشر في الإقليمية
نقلتها إلى العربيّة حلا بصّال

رحّبت الهيئة اليسوعيّة لخدمة اللاجئين، بنداء البابا فرنسيس لتعزيز الحوار والتعاون بين الأعراق والمجتمعات الدينيّة المختلفة التي يتكوّن منها النسيج اللبنانيّ. صدر هذا التصريح في أوائل شهر أيّار "مايو" إثر لقاء البابا فرنسيس والرئيس اللبنانيّ ميشال سليمان، فكان ذلك صدى لجهود الهيئة اليسوعيّة لإغاثة اللاجئين في المنطقة منذ العام 2010.

نشر في JRS
الصفحة 1 من 4