• النسخة التجريبية شاركونا ملاحظاتكم وأفكاركم على بريدنا الإلكتروني
  • النسخة التجريبية شاركونا ملاحظاتكم وأفكاركم على بريدنا الإلكتروني
05
تشرين1/أكتوير 2016
الأربعاء, 05 تشرين1/أكتوير 2016 13:58 إغناطية
(0 أصوات)

إنّ مبدأ حياتنا وأساسها هو خدمة الله بسرور. يركّز القدّيس إغناطيوس دي لويولا (مؤسس الرهبانيّة اليسوعيّة) على هذه النقطة في مُستهلّ كتابه "الرياضات الروحيّة"، كي يعي المتريّضون فرادة خلق الله لكلّ واحدٍ منهم: مواهبهم ورغباتهم. وعند تمام التذوّق الداخليّ لهذا المبدأ الروحيّ، يطلب منّا إغناطيوس التأمّل في خطيئتنا. ولا يبغي هذا التأمّل الشعور بالذنب، بل يحثّنا على التغيير. فعندما نعي كيف أنّنا لم نخدم الله ونسعد بذلك - وهذا مقصد خلق الله لنا - يعود الله ليُجدّد فينا هذه النِعمة ويقوّينا كي نُحقّق الغاية الّتي من أجلها خُلقنا.

05
آب/أغسطس 2015
الأربعاء, 05 آب/أغسطس 2015 17:40 إغناطية
(0 أصوات)

مؤخرًا، فكرت مليًّا كيف أنّ مفهوم عدالة الله ينسجم تمامًا مع الرياضات الروحيّة الإغناطيّة. فمفهومنا الاعتياديّ عن العدالة هو أن يحصل الشخص على ما يستحقّه. ولكن مفهوم العدالة عند الله هو عبارة عن رغبة بأن نكون كاملين في الحبّ والرحمة.

27
نيسان/أبريل 2015
الإثنين, 27 نيسان/أبريل 2015 20:23 إغناطية
(0 أصوات)
نقلتها إلى العربيّة حلا بصال

واحدٌ من الأمور الأساسيّة التي تفيد المحبيّن بعلاقتهما هي تشاركهم الصلاة. وخصوصًا في بدايتها. تساعدنا روحانية القديس إغناطيوس دي لويولا في ذلك وفق منهجٍ عميق لفحص العلاقات ومراجعتها، وبالأخصّ تلك التي تربطنا بشريك حياتنا أو بأصدقائنا.

الصفحة 1 من 14