• النسخة التجريبية شاركونا ملاحظاتكم وأفكاركم على بريدنا الإلكتروني
  • النسخة التجريبية شاركونا ملاحظاتكم وأفكاركم على بريدنا الإلكتروني
13
آذار/مارس 2017
الإثنين, 13 آذار/مارس 2017 15:55 إغناطية
(0 أصوات)

بدأ الحج الرسوليّ مع اليسوعيّين روني الجميّل وفادي الشدياق منذ العام 2001 بعد أن أنهيا سنتي الابتداء في الرهبانيّة اليسوعيّة في مصر. كانت البداية بزيارة الكنيسة الشرقية في مصر وسوريا والأردن. وانتقل بعدها لزيارة أثيوبيا وبنغلادش وسيريلنكا والهند وقريبًا النيبال. فما هو الحج الرسوليّ وما هي أهدافه؟

13
آذار/مارس 2017
الإثنين, 13 آذار/مارس 2017 15:37 إغناطية
(0 أصوات)

التأمّل الإغناطيّ
الصلاة: هي عمل الروح القدس "إنّ الروح يأتي أيضًا لنجدة ضعفنا، لأنّنا لا نحسن الصلاة كما يجب: إنّه يشفع فينا بأنّات لا تُوصف" (روم 8: 26).
فالصلاة هي هبة محبَّة حرّة من الله، لا أقدر أن أتحكَّم فيها، ومجهودي يكمن في قدرتي على استقبال هذه العطيَّة، وأن أدخل الصلاة بهمّة واسعة وسخاء عظيم كما يقول إغناطيوس: "يحصل المتروض على فائدة جزيلة إذا دخل في الرياضات بهمّة واسعة وسخاء عظيم نحو خالقه وربّه" (رر5).

17
تشرين1/أكتوير 2016
الإثنين, 17 تشرين1/أكتوير 2016 12:45 الرحمة في الكتاب المقدس
(0 أصوات)

ينقسم نشيد مريم إلى قسمَين أساسيَّين، يشكّل كلّ واحد منهما وحدة أدبيّة واضحة (تُحدَّد الوحدة الأدبيّة، هنا، من خلال تكرار العبارة ذاتها في بداية القسم وآخره) : يبتدئ القسم الأول بكلمة "تعظّم" (آية 46) وينتهي بكلمة "عظائم" (آية 49). ويبتدئ القسم الثاني بكلمة "رحمته" (آية 50) وينتهي بكلمة "رحمته" (آية 55). أمّا الآية المحوريّة فهي العبارة "قدّوسٌ اسمه" (آية 49)، وهي تشكّل المحور المفصلي بين القسمَين. إنّ توضيح "بنية النصّ" يساعدنا، عامّةً، على اكتشاف مفاتيح أساسيّة لقراءة النصّ وتحليله.

17
تشرين1/أكتوير 2016
الإثنين, 17 تشرين1/أكتوير 2016 12:37 الرحمة في الكتاب المقدس
(0 أصوات)

إنّ الرحمة الإلهيّة هي من أهمّ الفضائل التي تميّز الله الآب في العهد الجديد: هي واحدة ومتعدّدة، ومصدرها واحد... الله الآب :« تَبارَكَ اللّهُ أَبو ربِّنا يسوعَ المسيحِ، أَبو المراحم وإِلهُ كُلِّ عَزاء...» (2 قور1/3). إذ يعلن العهد الجديد كلّه إنّ المسيح هو حقاً « أيقونة الآب » الحيّة والغنيّ بالرحمة. فحياة يسوع كلّها تشهد على رحمة الآب من خلال أعماله وكلامه.

17
تشرين1/أكتوير 2016
الإثنين, 17 تشرين1/أكتوير 2016 12:27 الرحمة في الكتاب المقدس
(0 أصوات)

إنّ المزامير هي « كتاب صلاة أولاً... » والصلاة هي حركة داخليّة تتضمّن ديناميكيّة وقوّة،اختلافاً وتنوّعاً، يجعل منها "وحدةً متكاملة". المزامير هي في الوقت ذاته : نشيد، تسبيح، إستغاثة، طلب. إنّها « مغامرة » : على الإنسان أن يختبرها كي يتعلّم أن يصلّي...!

17
تشرين1/أكتوير 2016
الإثنين, 17 تشرين1/أكتوير 2016 12:15 الرحمة في الكتاب المقدس
(0 أصوات)

يقدّم لنا الأب سمير بشارة اليسوعيّ، رحلة مع الرحمة الإلهية في الكتاب المقدّس. تأتي هذه السلسلة ضمن لقاءات التكوين لرابطة الأخويات في لبنان. لذا، نجد أنّ مشاركتها على موقعنا قد تعود بالنفع على المجموعات الكنسية الّتي تُخطّط للعيش معنى الرحمة الإلهيّة خلال سنة الرحمة الّتي أطلقها البابا فرنسيس. وبالطبع، يبقى الكتاب المقدّس المصدر الروحيّ الأوّل لكل ما يمكننا اختباره في الكنيسة. وها نحن نقدّم لكم في الموضوع الأوّل، أصول هذه الكلمة في كتب العهد القديم، الّتي نهل منها يسوع معارفه الروحيّة، وصلّى بواسطتها.

11
تشرين1/أكتوير 2016
الثلاثاء, 11 تشرين1/أكتوير 2016 15:08 روحيّة عامة
(1 تصويت)

ها قد انتهى أولمبياد ريو دي جانيرو 2016، وقبل بدايته، عبّر البابا فرنسيس عن أمله بأن يكون هذا الحدث مصدر إلهامٍ للجميع وأن يجاهد الرياضيّون "الجهاد الحسن". ولقد كان بالفعل هذا الحدث العالميّ مصدر إلهامٍ لي على الصعيد الشخصيّ. و بالأخصّ، نجم هذا الأولمبياد بنسخته الثلاثين، وأقصد السبّاح الأمريكيّ "مايكل فيلبس". وها إنّي أشارككم هذه الدروس المُلهمة.

10
تشرين1/أكتوير 2016
الإثنين, 10 تشرين1/أكتوير 2016 13:58 روحيّة عامة
(0 أصوات)

الصيف قد بدأ. أعترف أنّني أُفرط في التخطيط في بداية كلّ صيف، فالطقس جميل وأشعر بأنّني ممتلئة بالطاقة مع طول النهار، وثمّة الكثير لإتمامه! ولكن عليّ أن أنتبّه أيضًا إلى هدفٍ آخر مهمّ خلال أشهر الصيف: الراحة. سنجد هنا أربع مقترحات في طيّاتها الكثير من الاحتمالات:

10
تشرين1/أكتوير 2016
الإثنين, 10 تشرين1/أكتوير 2016 13:54 روحيّة عامة
(1 تصويت)

مات يسوع ملخّصًا كلّ حياته وإنجيله بسبع كلمات، سبع كلمات للفعل الإلهيّ، سبع كلمات لخلق عالم جديد، كما خلق الله العالم في سبعة أيام. لكنّ الكلمة الأهمّ هي الثامنة... لا مكان لنغمة أو صوت؛ إنّها كلمة من لحم وعظام: "سينظرون إلى الذي طعنوه"(يو:19، 37). لكلّ الّذين يتساءلون عن سرّ الله، الجواب هو: ليس أبسط وأعمق من النظر إلى المصلوب مع ذراعيه المفتوحتين وقلبه المفتوح. هل تفهمون هذه الرسالة؟ هل يلزمنا شروحات علميّة لنفهم أنّ يسوع يريد القول، لمرّة واحدة، بأنّه انتهى من الكلام؟! إجعلوا أيديكم مفتوحة وقلوبكم مفتوحة إذا أردتم أن تكونوا تلاميذي.

10
تشرين1/أكتوير 2016
الإثنين, 10 تشرين1/أكتوير 2016 13:51 روحيّة عامة
(0 أصوات)

لاأدري، ولا أرغب بتحديد التسمية السياسيّة المناسبة لِما يجري في سوريا: هل هي ثورةٌ أم حربٌ أهليّة أم مؤامرة. فالتسمية تمنح الصراع وجهًا محدّدًا وتجعلني طرفًا فيه، وأنا لا أريد أن أكون طرفًا. ما يشغل بالي بالأحرى هو التسمية الكتابيّة التي يمكننا أن نطلقها على هذا الصراع. حين سأل الله قاين: «أين أخاك؟» أراد الله أن يوقظ في قاين صورة أخيه في أعماقه. فأجاب قاين يومها: «أأنا حارس لأخي؟» وقتل قاين هابيل مرّةً أُخرى بصمّ أذنه عن الصوت ولا مبالاته، وبهذا أصبح الغريب المغترب الطريد الشريد اللاجئ الأوّل.

الصفحة 1 من 20